هل تشعر بعدم الراحة أثناء إجراء المقابلات الإعلامية؟ إليك بعض النصائح المفيدة!

أسس البودكاست الخاص بك باتباع هذه الخطوات البسيطة

أسس البودكاست الخاص بك باتباع هذه الخطوات البسيطة

بدأ البودكاست أو ما يعرف بالمدونة الصوتية في الحصول على شعبية كبيرة حول العالم، وطبقاً لإحصاءات 2020، يوجد أكثر من 100 مليون أمريكي يستمعون للبودكاست كل شهر، وقال بحث سوقي أجراه مركز إديسون للدراسات الإعلامية أن عدد مستخدمي البودكاست في الولايات المتحدة الأمريكية يزداد بنسبة 175% كل أسبوع خلال الخمسة أعوام السابقة.

واصبح استخدام البودكاست أحد أهم التوجهات لمستخدمي الانترنت حول العالم حيث يزيد انتشاره على نحو كبير، ولهذا يجب على كل الشركات التفكير في إنشاء البودكاست الخاص بهم كجزء من استراتيجياتهم للتسويق.

وفي حقيقة الأمر، لا يتطلب الموضوع أي معرفة أو إمكانيات تكنولوجية أو تقنيات خاصة، ولا مبالغ كبيرة من النقود للبدء في إنشاء البودكاست الخاص بك. يُقدم لك هذا الدليل الموجز كل الخطوات المطلوبة لإنشاء بودكاست جديد ومتميز.

 

اختار موضوعاً تحبه

مع تواجد الكثير من المدونات الصوتية التي نجحت في جذب انتباه الملايين من المستخدمين، يجب أن تختار موضوعاً فريداً للبودكاست الخاص بك، يعشق المستمعون البودكاست الذي يقدم لهم معلومات قيمة حول موضوع يهتمون به ويرغبون في معرفة المزيد عنه.

عند اختيارك لموضوع البودكاست الخاص بك، هناك العديد من العوامل التي يجب وضعها في الاعتبار، والأول هو أنه يجب أن تكون أنت شخصياً تحب هذا الموضوع وترغب في الدخول في تفاصيله ومعرفة المزيد عنه، فتقوم بتقديمه بحُب للمستمعين، ولشرح الأمر ببساطة، كيف يُمكنك جذب انتباه المستمعين لموضوع ما إذا كنت أنت لا تحبه؟

 

 

اختار عنوان فريد وجذاب للبودكاست الخاص بك

إن عنوان البودكاست الخاص بك هو أول ما يُلفت نظر المستمعين عندما يقومون بالتصفح للبحث عن بودكاست جديد، ويجب أن يشرح هذا العنوان بوضوح محتوى وهدف البودكاست الخاص بك.

يجب أن تفكر في عبارات تجذب المستمعين أولاً، وفي نفس الوقت تمنحك تصنيف جيد في محركات البحث المختلفة، ويجب أن يُمكن العنوان المستخدمين من الوصول للبودكاست الخاص بك على المنصات المشهورة للبودكاست.

وتُعتبر المعادلة الأكثر ذكاءً في عملية اختيار اسم البودكاست أن يكون جذاب ومُعبر على أكبر قدر ممكن، وهناك كذلك الأسلوب الكلاسيكي في اختيار أسماء البودكاست، فعلى سبيل المثال، إذا كانت تقوم بتعليم عزف الجيتار، فيُمكن أن تُسمى البودكاست الخاص بك “أفضل دروس تعليم الجيتار”، ويُمكنك أيضاً تغيير عنوان البودكاست الخاص بك في مختلف الأوقات بعد إطلاقه.

 

أكتب وصف مناسب

هذه الفقرة التي تتضمن وصف البودكاست ليست بأي حال من الأحوال أقل أهمية من اسم أو عنوان البودكاست، يلعب الوصف الدقيق للبودكاست الخاص بك دوراً هاماً في تشجيع المستخدمين على البدء في متابعته والاستماع لمحتواه.

يجب أن يتضمن وصف البودكاست مزيج من العبارات والكلمات المفتاحية التي تُمكن المستخدمين من العثور على البودكاست عند بحثهم عن الموضوع الذي تقدمه أو المواضيع الشبيهة.

ومن العوامل الأخرى المهمة هي قدرة ’وصف البودكاست’ على تشجيع المستخدمين على الاستماع إلى المحتوى الذي يقدمه، وأول عبارة في الوصف هي الأهم في حقيقة الأمر، فهي أول ما يجذب انتباه الجمهور المستهدف، ولذلك يجب أن تبدأ بأكثر جُملة جاذبية، ضع نفسك مكان الجمهور المستهدف وفكر فيما سيجعلك تختار بودكاست دون آخر. ويُمكنك كذلك معرفة أراء أصدقائك حول أكثر العبارات أو الجُمل التي تحوز على إعجابهم.

 

صمم شعار مميز للبودكاست الخاص بك

بالرغم من أن البودكاست يعتمد في الأساس على الصوتيات، إلا أن هذه الصورة الصغيرة مربعة الشكل، أو الشعار الخاص بالبودكاست يُعتبر الشيء الأول الذي يراه الجمهور المستهدف من المستخدمين، ويجب أن يكون هذا الشعار مميز للغاية ومن الصعب نسيانه، ويُعتبر الشعار الفريد من نوعه والذي صُمم على نحو احترافي أمراَ ضرورياً لجذب انتباه المستخدمين للبودكاست الخاص بك.

 

خطة شاملة ودقيقة للحلقات التي ستقوم ببثها

يُمكن أن يكون صنع المحتوى للبودكاست الخاص بك أمراً مجهداً، ولذلك يُفضل أن يكون لديك خطة متكاملة وواضحة للحلقات التي تنوي بثها.

الآن أصبح البودكاست الخاص بك جاهزاً ، وآخر خطوة هي صنع محتوى يرغب المستخدمون في الاستماع إليه، ويُمكن أن يكون لديك العديد من الأشكال لحلقات البودكاست الخاص بك بما في ذلك المقابلات مع الشخصيات التي يحبها المستمعون، تناول الأخبار والأحداث، وأن تتبع الأسلوب الفردي وتقوم وحدك بتقديم المحتوى الخاص بالحلقة، ولكن يجب أن تحافظ على الجودة العالية لكل المحتوى الذي تقدمه من أجل زيادة شعبية البودكاست الخاص بك وتحقيق النجاح المرجو.

WhatsApp