هل تشعر بعدم الراحة أثناء إجراء المقابلات الإعلامية؟ إليك بعض النصائح المفيدة!

هل مشروعك التجاري لديه الجاهزية للتغير في سلوك المستهلك بعد انقضاء فترة كوفيد-19؟

هل مشروعك التجاري لديه الجاهزية للتغير في سلوك المستهلك بعد انقضاء فترة كوفيد-19؟

covid-19

 

ليس هناك شك في أن كوفيد-19 قد قام بتغيير طريقة عمل الشركات اليوم. ولكن هذه هي الطريقة التي تعيش بها الشركات في الظروف الاقتصادية المضطربة. تعيد تقريبًا كل صناعة ضبط نماذج أعمالها. كما يتضمن ذلك الخدمات والعروض والتفاعل مع المستهلكين. وقد أصبح من المهم إعادة التفكير في استراتيجيتك بناءً على سلوك المستهلك الذي يتغير بسرعة خلال هذه الفترة.

كما أجبرنا الوباء على تجربة طرق جديدة للتعلم والعمل والإنفاق. قد حان الوقت للمؤسسات بأن تتفهم تغير وتقلب سلوك المستهلكين وكيف سيؤثر ذلك على أعمالهم في المستقبل.

بفضل مزايا الدفع عبر الهاتف المحمول والتجارة بأنظمة الدفع عن بعد، قمنا بتركيز الإهتمام على بعض اتجاهات المستهلكين التي ستتغير مقارنة بالسلوكيات قبل تفشي وباء كوفيد-19.

 

التحول الرقمي

التحول الرقمي هو الكلمة التي نسمعها بكثرة خلال الفترة الحالية للأعمال. أجبر كوفيد-19 جميع الشركات تقريبًا في جميع أنحاء العالم على التكيف مع التحول الرقمي. وقد أصبح العمل من المنزل أمرًا طبيعيًا جديدًا. ولجعل العمل من المنزل عملية أكثر سلاسة، تبذل المؤسسات قصارى جهدها لخلق بيئة عمل افتراضية فعالة لموظفيها.

 

digital transformation

 

لقد انتهت الأيام التي كنا نتجول فيها في محلات السوبرماركت لملء احتياجاتنا. حيث قد أصبحت توصيلات الأطعمة والخدمات المنزلية إلى المنزل شيئاً أساسياً بالنسبة لمعظمنا من مثل السلع الإستهلاكية إلى قطاع التجزئة. ومن المؤكد أن الرقمنة ستعيد تشكيل سلوك المستهلك في المستقبل.

 

التوصيل بدون تلامس

وقد تطور اتجاه آخر خلال فترة تفشي وباء كوفيد-19 وهو أنظمة الدفع عن بعد والتوصيل بدون تلامس. إن التحول الذي شهدناه في أن التوصيل في المنزل أصبح من راحة إلى ضرورة هو مؤشر واضح بالنسبة لصناعات الأغذية والمشروبات بشكل خاص للإستعداد للمستقبل.

حتى بعد انتهاء هذا الوباء، لن ينسى المستهلكون تأثير هذه الأزمة على حياتهم بسهولة، وبالتالي سيكونون أكثر حذراً في المستقبل. يجب أن تكون منافذ الأغذية والمشروبات حذرة للغاية بشأن عمليات التوصيل لضمان تجربة سلسة وخالية من التوتر لعملائها.

 

الذكاء الإصطناعي والروبوتات

لقد شهدنا بالفعل نجاح استخدام الذكاء الاصطناعي والروبوتات في توصيل الطعام، أخذ عينات الدم والكشف عن مرضى كوفيد عن بُعد. وبدون شك أن كوفيد-19 قد قام بتغيير سلوك المستهلك وفتح فرصًا جديدة للتكنولوجيا والأتمتة. بينما تقوم العديد من الشركات بتوسيع استخدامها للروبوتات لأسباب تتعلق بالسلامة.

 

A.I and robotics

 

يستخدم Walmart، أكبر محل بيع بالتجزئة في أمريكا، الروبوتات لتنظيف الأرضيات. بينما قد تم استخدام الروبوتات في كوريا الجنوبية لقياس درجات الحرارة وتوزيع معقم اليدين. ومع تحذير خبراء الصحة من أن بعض تدابير التباعد الاجتماعي قد تكون مطلوبة حتى عام 2021، فقد يصبح الطلب على عمال الروبوتات أكثر خلال هذه الفترة.

لقد أدى وباء كوفيد-19 إلى تغيير سلوك المستهلك بشكل كبير. ستحتاج العلامات التجارية إلى إلقاء نظرة دقيقة على الأشخاص والعمليات والتكنولوجيا اللازمة للإستعداد للمستقبل. فقد حان الوقت للنظر في كيفية تعديل هيكلة الأعمال والنماذج. الشعار الجديد هو أن تكون واعيًا لاحتياجات عملائك وتفضيلاتهم بعد انقضاء فترة كوفيد لتتقدم على منافسيك!

 

WhatsApp