هل تشعر بعدم الراحة أثناء إجراء المقابلات الإعلامية؟ إليك بعض النصائح المفيدة!

نصائح الخبراء للتدريب على إجراء الحوارات الإعلامية

نصائح الخبراء للتدريب على إجراء الحوارات الإعلامية

يُعتبر الظهور الإعلامي من الأساليب الرائعة للإعلان عن الشركة ومبادرتها الأساسية، ولكن فعالية تلك الحوارات الإعلامية تتوقف على نحو كبير على مستوى استعداد المتحدث من حيث الثقة والإمكانيات. ونظراً لطبيعة المقابلات الإعلامية التي غالباً ما  تدعو للقلق والخوف، فإن الكثير من الناس يجدونها تحدياً ضخماً. ويوفر التدريب على الحوارات واللقاءات الإعلامية طريقة فعالة لتقليل الشعور بالقلق والتوتر وإعداد المتحدثين بشكل أفضل لإقامة الحوار أو اللقاء الإعلامي. وقد تختلف أفضل الممارسات للتدريب الإعلامي  بناء على القطاع الذي تعمل به الشركة والمؤسسة نفسها والمتطلبات الشخصية لكل فرد. وبالرغم من ذلك، هناك بعض النصائح التي يجب على الجميع اتباعاها. سنتعمق هنا في العديد من الاستراتيجيات الرئيسية للتدريب الإعلامي التي قد تساعد في نقل الرسائل الخاصة بالشركة لوسائل الإعلام ولعامة الناس كذلك.

ما هو التدريب على إجراء مقابلة أو حوار إعلامي؟

Media Interview Training

تتضمن التدريبات الإعلامية إعداد الناس أو المؤسسات للتفاعل مع وسائل الإعلام وعامة الشعب بفعالية وكفاءة. وتحتوي هذه التدريبات في أغلب الأحيان على تعليمات حول كيفية التعامل مع وسائل الإعلام المختلفة بما في ذلك منصات التواصل الاجتماعي، والصحف والمواقع الإخبارية، أو اللقاءات الحية عبر الراديو أو التلفزيون.

 

في التدريب الإعلامي، يتعلم المشاركون كيفية التحكم في رسائلهم مع الإبقاء على الموضوع الخاص بالمقابلة أو الحوار الإعلامي. ويتعلمون كذلك كيفية الإجابة على الأسئلة الصعبة بكفاءة، والتعامل مع المواقف ببراعة مع تغير الحوارات بسرعة. كما يتعلم المشاركون كيفية نقل الشعور بالمصداقية من خلال العلامات غير اللفظية مثل التحكم في الصوت ولغة الجسد. وتغطي التدريبات الإعلامية كذلك صنع وإلقاء خطابات وعمل عروض وبيانات صحفية، وإليكم بعض النصائح للتدرب على الظهور الإعلامي

البحث المسبق

Research

يُستحسن في كل الأحوال البحث مسبقًا عند التحضير للظهور الإعلامي، والذي يتم حجزه عادة قبل حدوثه بأسابيع طويلة. وهذه المساحة من الوقت قبل الظهور في أحد وسائل الإعلام تقدم فرصة رائعة للتدريب. ومن خلال تعلم كل شيء يجب معرفته حول قناة الراديو أو التلفزيون التي ستقوم باستضافتك، يُمكنك تجنب العديد من الأخطاء مثل عدم نطق الأسماء بشكل صحيح أثناء البث الحي في المقابلة.

ومن النصائح الهامة كذلك الوضع في الاعتبار تفاصيل مثل نوع وشكل المقابلة بما في ذلك هل ستكون مُسجلة أم تذاع على الهواء، هل سيكون هناك مدعوون آخرون، ووقت المقابلة والتركيبة السكانية للمشاهدين المحتملين. وهذه العوامل في منتهى الأهمية، فعلى سبيل المثال، تختلف نوعية التواصل والكلام في البرامج اليومية عن البرامج المتخصصة. بمجرد تأكدك من نوع وشكل البرنامج أو الحوار، يتجه التركيز بشكل طبيعي بعد ذلك على الموضوع الذي سيتم تناوله.

أطلب الأسئلة

Request Questions

قبل إجراء المقابلة أو الحوار، يُمكن أن تطلب من الصحفي قائمة بالأسئلة. وإذا حصلت على الأسئلة، عليك إعداد الإجابات على شكل نقاط تجاوب على هذه الأسئلة وتقوم بدور المرشد الذي يُمكنك الاعتماد عليه يوم المقابلة. قم بإعداد الإجابات مسبقاً وذلك للأسئلة العادية وكذلك الصعبة إذا لم يُمكنك الحصول على الأسئلة قبل المقابلة أو الحوار الإعلامي. وتضمن تلك الاستراتيجية الاستباقية أن يكون لديك الأدوات اللازمة لإجراء المقابلة بسهولة وثقة.

استخدم المقاطع الصوتية

المقاطع الصوتية هي تصريحات مختصرة تقوم من خلالها بتوضيح وجهة نظرك ويُمكن استخداماها كاقتباسات. وعليك أن تجعل كل الإجابات محددة قدر الإمكان. والأهم هو تجنب التفاصيل غير الهامة واستخدام لغة واضحة وسهلة في الفهم. توضح المقاطع الصوتية أراءك وتجعل الناس تتذكرها. هذه هي أهم الأفكار التي تود أن يسمعها أو يقرأها عامة الناس، لذلك فعليك التفكير فيما ستقوله والتأكد من أن هذا الكلام لا يبدو جميلاً فقط. ويجب أيضاً تجنب استخدام الكلمات التي تعرف بالفلاتر، مثل “أمم” أو “أتعرف هذا” أو “مثل” للمساعدة في توصيل الرسائل التي تود أن يعرفها الجمهور. ويضمن ذلك انتقال الحوار بسهولة من موضوع لآخر.

استشارة خبراء العلاقات العامة

استشارة قسم أو موظف العلاقات العامة من الأفكار الرائعة قبل المشاركة في أي نوع من أنواع المقابلات أو الحوارات الإعلامية. خاصة عندما تقوم بعمل مقابلة عن طريق الفيديو في الأماكن المزدحمة مثل الفعاليات والمؤتمرات التجارية. يضمن خبراء العلاقات العامة إقامة المقابلة في أفضل الأحوال وسيقدمون لك الدعم المطلوب.

التأكد من الرسائل التي ترغب بإيصالها

عليك التأكد من الرسائل التي ترغب بإيصالها  قبل التحدث في وسائل الإعلام، لتضمن الحفاظ على التحكم في الحوار والالتزام بالموضوع. وتساعدك معرفة الرسائل الأساسية على توقع الأسئلة والتركيز على الرسالة التي ترغب في نقلها. من الضروري أن تتذكر أن وسائل الإعلام لن تنشر ما يهمك في كل الأحوال، ولذلك فعليك أن تكون واضحاً بأكبر قدر ممكن في نقل رسائلك.

تدرب على إجراء مقابلة تجريبية

ضع الكاميرا في مكانها، واطرح أسئلة مثيرة للتفكير وأجري مقابلة تجريبية لمحاكاة المقابلات الحقيقية. عند الإعداد للمقابلة، عليك قراءة مقالات الكاتب أو رؤية حلقات سابقة من البرنامج الذي ستظهر فيه لمعرفة المزيد حول الشخص الذي سيقوم بإجراء المقابلة معك. وسيعطيك هذا فكرة أفضل حول أسلوبه في إجراء المقابلات وتوقع الأسئلة التي قد يسألها. يتطلب الأمر ورقة أو مستنداً للاستعداد للمقابلة، وإضافة كل الأمور التي تود في التحدث عنها في هذه الورقة، بالإضافة إلى أي أسئلة أو إجابات، وكذلك، يُمكن أن تتضمن الورقة ملاحظات حول المحاور  أو اقتراحات حول الارتقاء بسير الحديث أو الحوار.

تعزيز العلاقة مع المُحاور

هناك العديد من الأساليب المختلفة التي يُمكن اتباعها من أجل إقامة علاقات جيدة مع المحاور. ولكن عند إجراء المقابلة أو أثناء الفعالية، غالباً ما ستقابل أشخاص تراهم لأول مرة. عليك أن تضمن الحفاظ على التواصل البصري، ويظهر هذا أنك تنتبه لما يقوله المحاور وأنك مهتم بالأسئلة، وعليك الانتباه للأمور التي تهم المُحاور وما يريد معرفته أو تعلمه منك، وتحدث فقط عن المعلومات الهامة عند الرد على أسئلته.

الخاتمة

يُمكن للتخطيط بعناية والتدريب والتعلم باستمرار مساعدة كل الناس لتطوير مهارة الظهور الإعلامي. ويُمكنك الارتقاء بمهارات التواصل والتعامل بثقة مع مختلف الوسائط الإعلامية من خلال الاهتمام بهذه النصائح المهنية وتطبيقها على المقابلات والحوارات الإعلامية التي تقوم بها.

WhatsApp