هل تشعر بعدم الراحة أثناء إجراء المقابلات الإعلامية؟ إليك بعض النصائح المفيدة!

لإدارة السمعة والاتصالات أثناء الأزمات أهمية اليوم أكثر من أي وقت مضى

لإدارة السمعة والاتصالات أثناء الأزمات أهمية اليوم أكثر من أي وقت مضى

أصبحت إدارة الاتصالات والسمعة في وقت الأزمات أكثر شيوعاً الآن خاصة بعد أن أصبح بإمكان الأشخاص مشاركة تعليقاتهم السلبية على الفور عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

ORM

وهذا ما يجعل الشركات والعلامات التجارية أكثر عرضةً للخطر. ولذا فهم بحاجة إلى استراتيجية قوية لإدارة أزمات الاتصال والسمعة لمواجهة أي تهديد سواء عبر الانترنت أو في الواقع.

وفقاً لـ ” Business Continuity Institution” فإن 84% من الشركات لديها خطة لإدارة الأزمات لحالات الطوارئ والمواجهة في الوقت المناسب.

إدارة السمعة الاتصالات أثناء الأزمات: ما الفرق؟

تعرّف WhatIs إدارة السمعة بأنها ممارسة لمحاولة تشكيل التصور العام لشخص أو مؤسسة من خلال التأثير على المعلومات عبر الإنترنت حول هذا الموضوع.

أما وفقًا لـ Business Dictionary ، فإن الاتصالات أثناء الأزمات هي الجهود التي تبذلها الشركة للتواصل مع الجمهور وأصحاب المصلحة عند وقوع حدث غير متوقع قد يضر بسمعة الشركة

لماذا هم مهمون جداً اليوم؟

reputation management

السبب الرئيسي وراء احتياج شركتك إلى خطة لإدارة السمعة أو استراتيجية الاتصال أثناء الأزمات هو بشكل أساسي للحماية ضد أي محتوى قد يكون ضارًا. قد يتم مشاركة هذا المحتوى السلبي عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قِبل عملائك.

فعلى عكس الماضي، يمتلك المستهلك في يومنا هذا قوة كبيرة بحيث يمكن لتغريدة واحدة أن تسقط شركة بأكملها.

عندما يريد الأشخاص معرفة شيء ما عن شركتك أو منتجك فإنهم على الأرجح سيبحثون عنها في غوغل. ولهذا السبب يجب عليك أن تتأكد من وجود محتوى إيجابي على الانترنت قدر الإمكان.

فآخر شيء تريده بالنسبة لهم أن يصطدموا عن طريق الخطأ بعميل غير راض.

كما أنه من الجيد أيضاً أن يكون لديك استراتيجية لإدارة سمعتك وتتبع المناقشات عبر الإنترنت. لننظر إلى بعض الفوائد الملموسة.

3 أسباب لضرورة وجود استراتيجيات لإدارة الأزمات والسمعة في يومنا هذا

يزيد من التواجد الإعلامي

نحن نعيش في عالم رقمي. يقوم العملاء اليوم برقمنة كل خطوة تقريباً في رحلة الشراء. بدءاً من البحث عن أراء حول المنتجات عبر الانترنت إلى التقاط الصور للمنتجات التي اشتروها وإلى مشاركة تجاربهم مع العلامات التجارية.

أياً كانت المعلومات التي يجدها العملاء خلال هذه العملية فإنه من الممكن أن ترفع أو تهدم سمعة علامتك التجارية. لذلك، من المهم أن تبقى متقدماً بخطوة من خلال مشاركة المعلومات والآراء الإيجابية باستمرار. لتكن لديك خطة في حال اتجهت الأمور إلى الأسوء.

 بغض النظر عن مدى قوة شركتك، يمكنك دائماً تعزيزها من خلال استخدام تكتيكات إدارة السمعة. أظهر الجانب الجيد من شركتك وحاول جاهداً أن تجعل من الأشياء السلبية آراء حيادية.

تحكم بالقصة

يضمن وجود فريق لإدارة السمعة والاتصال أثناء الأزمات أن المواد ذات الصلة فقط هي فقط ما تصل إلى الجمهور. هناك العديد من الطرق لظهور الأزمات في الشركات من الكوارث البيئية إلى الأخطاء البشرية أو حتى من عميل غاضب.

أنت لا تريد أن يتفاعل عملاؤك الحاليون أو المحتملون مع ما قد يشوه صورتك الجيدة. هذا ينطبق أيضاً على موظفيك.

إن التحكم في تدفق البيانات من خلال هذين الفريقين يعني أن المعلومات ذات الصلة والمفضلة هي ما ستظهر فقط.

بناء المصداقية

online reputation management

الثقة مهمة في أي عمل، ومصداقيتك وإدراكك يساعدان على بناء الثقة. تساعدك فرق إدارة الأزمات والسمعة على ظهور علامتك التجارية بشكل إيجابي للغاية.

تُعد سمعة عملك أمرًا أساسيًا لنمو شركتك واستمرارها. فوجود أحد هاتين الاستراتيجيتين أو الإثنين معاً يساعد على ضمان بناء مصداقيتك والحفاظ عليها.

أصبحت الاتصالات أثناء الأزمات وإدارة السمعة على المحك الآن أكثر من أي وقت مضى بسبب الانكشاف ونقاط الضعف التي أنشأها الإنترنت. كشركة، تحتاج إلى حماية سمعتك، لذلك يضمن وجود استراتيجية تواصل أو إدارة سمعة في الأزمات الحفاظ على نزاهة عملك.

يثق الناس في محركات البحث عبر الإنترنت عند البحث عن الشركات و الأعمال. لذا عليك أن تتأكد من أن ما يرونه لا يبعدهم. ليكن لديك فريق لإدارة السمعة و الاتصالات أثناء الأزمات لضمان أن سمعة شركتك إيجابية ومشرفة.

WhatsApp