هل تشعر بعدم الراحة أثناء إجراء المقابلات الإعلامية؟ إليك بعض النصائح المفيدة!

كيفية تطوير استراتيجية فعالة للتسويق الرقمي

كيفية تطوير استراتيجية فعالة للتسويق الرقمي

أصبح التسويق الرقمي جزءً هاماً من سياسة الشركات كما وأصبح الجانب الرقمي أحد أهم العوامل الضرورية لأي حملة تسويقية. وتطوير استراتيجية فعالة للتسويق الرقمي هي أهم الخطوات اللازمة لنجاح أي شركة.

لذا يجب أن تتضمن تلك الاستراتيجية وبشكل واضح الأهداف التي تسعى الشركة لتحقيقها من خلال حملة التسويق عبر الانترنت، وتتضمن العوامل الأخرى الجمهور المستهدف طبقاً لتقييمات احتياجات العملاء، والخدمات والمنتجات التي تقدمها الشركة. ونقوم في هذه المدونة بتسليط الضوء على أهم الخطوات اللازمة للحصول على استراتيجية فعالة للتسويق الرقمي.

 

  1. الفهم العميق للجمهور المستهدف

    وهي أول خطوة في أي حملة تسويقية سواء التقليدية منها أو حملات التسويق عبر الانترنت. لذا من المهم أن يكون لديك فهم واضح للجمهور المستهدف واحتياجاته وسلوكياته وتفاعله على الانترنت، بالإضافة إلى أفضل الوسائل والطرق لإشراكهم في المحتوى الذي تقدمه  على الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي.

    ومن ثم يتوجب عليك رسم خريطة تساعدك على توسيع قاعدة الجمهور المستهدف، وتتضمن تلك الخريطة العديد من التقسيمات التي يدورها أيضا تحتوي على عدد من التصنيفات والفئات للجمهور المستهدف، وإذا كنت تمتلك فعلا موقع إلكتروني أو تواجد على منصات التواصل الاجتماعي، فسيكون لديك بعض الأفكار عن هذه الأمور. وفي حال كنت لا تمتلك موقع  من قبل، فيمكنك متابعة ببساطة المنافسين ومعرفة أهم الأنشطة والمنشورات الناجحة لديهم.

 

  1. تحديد ميزانية الحملة التسويقية

    وعلى الرغم من أن التسويق الرقمي أحد أقل وسائل التسويق والإعلان تكلفة، لكن هذا لا ينفي فكرة أن الشركة بحاجة لوضع ميزانية معينة لتحقيق أكبر نسبة  النجاح ممكنة. ومن أجل تحديد الميزانية،  يجب أن تحدد قدر المكاسب التي تريد الوصول إليها.

    كما يجب أن تتضمن الميزانية العديد من البنود بما في ذلك المصاريف الشهرية إذا كنت ستلجأ لشركة متخصصة في التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي. وإذا كان لديك فريق عمل للتسويق الاجتماعي في الشركة، فيجب أن تأخذ بعين الاعتبار مرتب القائمين عليه من مسوقين ومصممي الجرافيك، بالإضافة إلى مصاريف إنتاج الفيديوهات وصناعة المحتوى والتصوير، جنبا مع جنب لميزانية الإعلان عبر منصات التواصل الاجتماعي.

 

  1. تحديد القنوات والمنصات التي تمكنك من تحقيق أهدافك

    يُنصح عادة باستخدام أكبر قدر ممكن من القنوات والمنصات لتحقيق أكبر قدر ممكن من الانتشار والوصول لأكبر عدد من المستخدمين، لا يجب إغفال منصات التواصل الاجتماعي الأساسية مثل الفيس بوك والتويتر وانستجرام ولينكد إن.

    منصة تيك توك أيضاً تنتشر بسرعة رهيبة مع أكبر زيادة في عدد المستخدمين في 2021. ويعتبر اليوتيوب كذلك أحد القنوات الهامة التي يتابعها الملايين حول العالم.

 

  1. تحديد خطوات التنفيذ بعناية

    يجب أن يكون لديك خطة مفصلة للتنفيذ تتضمن كل الخطوات الفعلية لاستراتيجية التسويق الرقمي الخاصة بك. بالاضافة الى  جداول النشر على كل المنصات التي ستقوم باستخدامها والخطوط العريضة لخطة النشر والأنشطة المختلفة.

    لا يجب أن تكون شديد السرعة أو شديد البطء في نشر ما لديك، ويجب أن يكون لديك خطة بديلة لكل المنشورات، وقم بتقييم المنشورات وكل الأنشطة وعدل خطتك طبقاً لتلك التقييمات.

 

  1. القيام بحملة تسويقية عبر البريد الاليكتروني

يجب عليك ببساطة عدم إهمال التسويق عبر البريد الاليكتروني، نعم الملايين من المستخدمين حول العالم يدخلون على منصات التواصل الاجتماعي ولكن هناك نسبة من المستخدمين يفضلون الابتعاد عت منصات التواصل الاجتماعي قدر الامكان.

ويمكن أن تكون منصات التواصل الاجتماعي وسيلة جيدة لتجميع البريد الإليكتروني لعدد كبير من الجمهور المستهدف، وتقوم بعد ذلك بإرسال رسائل لهم تحتوي على عروض ومنتجات جديدة وخصومات، ويمكن أن يعمل الموضوع بطريقة عكسية عن طريق زيادة متابعيك على منصات التواصل الاجتماعي من خلال تشجيعهم على ذلك عبر رسائل البريد الاليكتروني.

 

واخيرا، اختبر كل ما تقوم به

ما قد ينجح بالنسبة للمنافسين لا يعني أنه سينجح معك، يجب ان تقوم باختبار كل عناصر استراتيجية التسويق الرقمي يشكل دوري لتقييم الموضوع  والنتائج المحققة.

ستلاحظ ان بعض المنشورات التي تقوم بتداولها على منصات التواصل الاجتماعي حققت نجاحات ونسباً عالية في المشاركات، وعند ذلك يجب عليك زيادة تلك المنشورات، وقد تلاحظ العكس كذلك، فيوجد العديد من المنشورات التي لن تحقق هذه النجاحات، ويجب عليك إعادة التفكير في تلك المنشورات ومحاولة الوصول لطريقة مُبتكرة لنشرها لكي تجذب اهتمام الجمهور المستهدف.

WhatsApp