هل تشعر بعدم الراحة أثناء إجراء المقابلات الإعلامية؟ إليك بعض النصائح المفيدة!

خمسة تنبؤات لوسائل التواصل الاجتماعي يجب أخذها بعين الاعتبار  في عام 2022

خمسة تنبؤات لوسائل التواصل الاجتماعي يجب أخذها بعين الاعتبار  في عام 2022

 

العنصر الوحيد الثابت في الحياة هو التغيير. تنطبق هذه الحقيقة بالتأكيد على وسائل التواصل الاجتماعي التي لها تأثير كبير على حياتنا في الوقت الحاضر. فبعد انتشار فيروس كورونا،  خلال العامين الماضيين، ظهرت عدة توجهات جديدة غير متوقعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي. إذاً ما هي توقعات وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2022؟

لقد وصف العديد من الخبراء الطبيين عام 2022 على أنه فترة ما بعد الجائحة، بالتالي سيشهد هذا العام تغيرات في وظائف وأغراض وسائل التواصل الاجتماعي وتطوراتها. يجب على أي شركة أن تفهم الإمكانات التي تقدمها وسائل التواصل الاجتماعي وأن تتبع الاتجاهات الجديدة من أجل الاستفادة من هذه القوة الممتلكة من قبل الملايين من المستخدمين من جميع الفئات العمرية والخلفيات.

عامًا بعد عام، أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي أكثر شعبية بين المستخدمين في جميع أنحاء العالم. فقد أظهرت الأبحاث الحديثة أن عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي ارتفع إلى 3.7 مليار مستخدم. وكثير منهم يمثلون العملاء المحتملين. ومن أجل تحقيق أفضل نتائج ممكنة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يجب اتباع أحدث التوجهات. في هذا المقال، سنسلط الضوء على توقعاتنا لوسائل التواصل الاجتماعي لعام 2022،  وبالطبع على التوجهات الخمسة المتوقعة لها.

 

  •  سيستمر تيك توك في التوسع والنمو

شهد عام 2021 توسعًا هائلاً في عدد مستخدمي تيك توك ولا يبدو أن هذا النمو سيتباطأ في عام 2022. ففي سبتمبر 2021، حقق تيك توك إنجازًا مثيرًا للإعجاب، حيث وصل عدد مستخدميه إلى مليار مستخدم في جميع أنحاء العالم. هذا يجعله سابع أكبر منصة من وسائل التواصل الاجتماعي.

على الرغم من الارتفاع الكبير في مستخدميه، إلا أن العديد من الشركات لا تزال مترددة في الاستثمار فيه. ويرجع هذا إلى المخاوف المتعلقة باستمرارية النظام الأساسي وبالطبع مدة استمرار التطبيق في النمو والتوسع. لكن مع ذلك، أوصى الخبراء أن في عام 2022 يجب على الشركات البدء بالاستثمار في تيك توك لتصدر السباق والمنافسين.


  • المحتوى القصير والمتعدد الثقافات هو أحد مفاتيح النجاح

يعد المحتوى عنصرًا رئيسيًا يجب مراعاته من أجل تحقيق النجاح في مختلف منصات التواصل الاجتماعي. ليس هناك شك في أن المحتوى القصير والمثير للاهتمام الذي يشجع على المشاركة أمر أساسي. لكن الاتجاه الجديد الذي بدأ بالانتشار عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة يتمثل في مقاطع فيديو قصيرة المحتوى. بالتالي في عام 2022، يجب مراقب هذا التوجه الجديد.

بالإضافة إلى ذلك، يجب معرفة أن المحتوى الممكن فهمه من قبل المستخدمين المختلفين في مختلف المناطق حول العالم، بغض النظر عن لغاتهم، والاختلافات الثقافية، والتعليم أمر مهم آخر. فبعد الآن يجب على المحتوى أن يخلو من الحواجز الثقافية واللغوية. وتعد هذه الميزة فرصة غير مسبوقة للوصول لفئات مختلفة ومتنوعة من الناس. 

  • سوف تتغير إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي وتتطور

 بحلول عام 2023، يخطط Google للتخلص من ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية، بالتالي  في المستقبل القريب، لن تلعب هذه الملفات دورًا رئيسيًا في إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي. يجب على الشركات أن تبدأ في إعادة النظر في كيفية تنفيذ حملات إعلاناتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي دون استخدام الملفات التي ساعدت إلى حد كبير في استهداف الشريحة والفئات المناسبة من المستخدمين. بفضل العديد من الخيارات الإعلانية التي لا تعتمد على ملفات تعريف الارتباط. تتضمن القائمة الإعلانات المخصصة وحملات التسويق عبر البريد الإلكتروني واستراتيجيات استهداف محرك البحث.

فبدلاً من استخدام هذه الملفات لتحديد جمهورك المستهدف أو العملاء المحتملين، هذه هي الفرصة لتطوير الإستراتيجية الإعلانية المستخدمة وإنشاء واحدة تعتمد على جمع البيانات والمقاييس للتعرف بعمق على ما يثير اهتمام جمهورك المستهدف على المستوى الشخصي.

 

  • سيكون للمؤثرين تأثير أقوى

ازداد عدد المؤثرين في مختلف المجالات بشكل كبير على مدار العامين الماضيين. يعتبر الملايين من المستخدمين في جميع أنحاء العالم أنفسهم من أصحاب النفوذ، أو على الأقل مبتكرو محتوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي. فقد بدأت المنصات، وكاستجابة لهذا النمو الهائل وتأثير المؤثرين، في توفير المزيد من الميزات لتمكين الشركات من التعاون مع المؤثرات مثل Instagram content Ads و YouTube Brand Connect و TikTok Creator Marketplace

يجب أن تضع أي علامة تجارية في الاعتبار كيفية الحصول على أفضل النتائج من تسويق المؤثرين. يميل الناس ببساطة إلى تصديق المؤثرين أكثر من تصديق العلامات التجارية. إذا كانت العلامة التجارية تتناول مزايا منتج معين، على سبيل المثال ، فإن المستخدمين يفضلون الاستماع إلى مؤثر يشرح هذه المزايا بدلاً من العلامة التجارية التي تسلط الضوء عليها مباشرة. يجب أن تبدأ الشركات أيضًا في التعاون مع المؤثرين أو مبتكري المحتوى الذين لديهم عدد أقل من المتابعين الذين قد يتفاعلون بشكل أكثر صدقًا مع العلامة التجارية.

 

 

  • المزيد من فرص العمل المتعلقة بوسائل التواصل الاجتماعي

أثبتت وسائل التواصل الاجتماعي أنها أداة مهمة لتوليد الإيرادات. بدأت أنواع مختلفة من المحتوى في لعب دور حاسم في قرارات الشراء للمستخدمين في مختلف القطاعات.

على سبيل المثال ، إذا كان المستخدم يفكر في شراء طراز معين من السيارة ، فسيقرأ بدقة المحتوى المكتوب عنها على وسائل التواصل الاجتماعي. هذا هو السبب في أن العديد من الشركات في عام 2022 ستوجه جزءًا كبيرًا من مواردها لتعيين موظفين مكرسين لوسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز مكانة العلامة التجارية على وسائل التواصل الاجتماعي والبدء في تحقيق الإيرادات. 

ما هي توقعاتك حول مواقع التواصل الاجتماعي لعام 2022؟

WhatsApp