fbpx

هل تشعر بعدم الراحة أثناء إجراء المقابلات الإعلامية؟ إليك بعض النصائح المفيدة!

العلاقات العامة الفعالة للمنظمات غير الربحية

العلاقات العامة الفعالة للمنظمات غير الربحية

هناك الملايين من المنظمات غير الربحية حول العالم. وتعتبر تلك المنظمات مهمة لتأسيس مجتمعات قوية لأنها تقدم العديد من الخدمات التي يحتاج إليها الكثير من الناس. وتختلف تلك المنظمات في أهدافها وعملها في المجالات المُختلفة بما في ذلك الإسكان والتعليم والفنون والرعاية الصحية والعلوم. ومع ذلك، بغض النظر عن المجال الذي تعمل فيه، فإن العلاقات العامة شديدة الأهمية في عالم المنظمات غير الربحية. تعتمد تلك المجموعات على الدور الهام ومتعدد الأوجه الذي تلعبه العلاقات العامة في ضمان فعالية استراتيجياتهم والحصول على الدعم ومساعدتهم في الوصول لأهدافهم.

ما هو دور العلاقات العامة في المنظمات غير الربحية؟

Public Relations for Nonprofits

تشير العلاقات العامة في المقام الأول لمجموعة متعددة من الأنشطة التي تقوم بها العلامات التجارية والشركات والمنظمات غير الربحية لحماية سُمعتهم ورفع الوعي بسياساتهم ومنتجاتهم وخدماتهم. والهدف الرئيسي هو بناء التصور العام وهوية العلامة التجارية وإدارة تلك الأمور. يتعامل مجال العلاقات العامة مع أربعة محاور أساسية وهي الكتابة والمحتوى والنشر، والتواصل والعلاقات الإعلامية، والفعاليات.

تتضمن أنشطة العلاقات العامة للمنظمات غير الربحية الإدارة الاستراتيجية للتواصل والعلاقات بين المنظمة والجهات المعنية. وتساعد حملات العلاقات العامة الفعالة المنظمات غير الربحية في زيادة انتشارها في العديد من المنصات والوسائط مثل منصات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية والصحف المطبوعة وعبر الانترنت، فهدفهم في النهاية هو جذب المزيد من المتطوعين والتمويل من خلال التبرعات والحملات المختلفة.

أهمية العلاقات العامة للمنظمات غير الربحية

تتضمن العلاقات العامة العديد من الأساليب التي تهدف إلى الارتقاء بالسُمعة والتصور العام للمنظمات غير الربحية، وفي الكثير من الأحيان لا يستطيع أعضاء تلك المنظمة أو الهيئة القيام بتلك الأمور بأنفسهم بشكل فعال. كنتيجة لذلك، من المستحسن دائماً أن يقوم خبراء العلاقات العامة بهذه المهام لتحقيق النتائج الأفضل. ومن الأسباب التي تجعل المنظمات غير الربحية بحاجة إلى العلاقات العامة:

  • يٌمكن لمجال العلاقات العامة مساعدة المنظمات غير الربحية في الحصول على المزيد من الانتشار ورفع الوعي حول المنظمة. ومن خلال أساليب التواصل الاستراتيجية، يُمكنهم الوصول للمزيد من الناس الذين يهتمون بالهدف الذين يسعون لتحقيقه والحصول على الدعم كذلك.
  • تحتاج المنظمات غير الربحية إلى بناء الثقة والسُمعة للوصول للمتبرعين والمتطوعين والشركاء الذين يهتمون بالعمل معهم. وهؤلاء المتبرعين والمتطوعين والشركاء هم من يستطيعون مساعدة المنظمة في تحقيق أهدافها، وقد تساعد أساليب العلاقات العامة مثل قيادة الرأي والعلاقات الإعلامية في بناء الثقة والتعبير عن خبرات المنظمة.
  • التفاعل والتواصل مع الجهات المعنية من الأمور الهامة جداً كذلك، ويُمكن أن تساعد أنشطة العلاقات العامة الجيدة في تنفيذ ذلك. ويُمكن للمنظمات غير الربحية بناء إحساس بالشراكة، من خلال ضمان وجود تواصل من الطرفين، مما يمنح المنظمة فرصة للحصول على تغذية راجعة والتعامل مع المشكلات أو مصادر القلق وتفعيل مشاركة الجهات المعنية في عملهم.
  • يُمكن للعلاقات العامة أن تساعد في الوصول لتبرعات لتحقيق أهداف المنظمة غير الربحية. تستطيع مجهودات العلاقات العامة الاستراتيجية إلهام المتبرعين وتشجيعهم على التبرع للمنظمات والمؤسسات من خلال إخبارهم حول تأثير وانجازات تلك المنظمات.

تكتيكات العلاقات العامة للمنظمات غير الربحية

تتضمن أنشطة العلاقات العامة عادة مهام مثل التنسيق بين المتطوعين والمتبرعين، وإدارة الفعاليات غير الربحية، وكتابة البيانات الصحفية. وفيما يلي مجموعة من تكتيكات العلاقات العامة للمنظمات غير الربحية:

 

  • تحديد الأهداف وصنع الاستراتيجيات

يجب أن تعرف المنظمات غير الربحية  أولاً ما هي الأهداف التي يريدون تحقيقها من حملة العلاقات العامة الخاصة بهم، ويجب أن تكون لديهم خطة واضحة للوصول لتلك الأهداف. وعند التفاعل مع عامة الناس، يجب على المنظمات غير الربحية أن تكون واضحة في أهدافها وكيف تخطط للوصول إليها. والأهم من كل هذا هو وجود أهداف طويلة الأمد وأخرى قصيرة الأمد، وكذلك أهداف يومية وشهرية وسنوية.

  • تحديد ومعرفة الجمهور المستهدف

قد يكون من الجيد إخبار الجمهور الأوسع حول أهداف المنظمة الخيرية، ولكن عادة ما يكون هناك مجموعة من الناس والمجموعات التي تهتم بمعرفة تلك الأشياء. يجب على المنظمات غير الربحية تحديد جمهورهم المستهدف وأفضل الرسائل والاستراتيجيات التي تتناسب معهم.

  • الاستفادة من المنصات المتنوعة

يجب أن تقوم المنظمات غير الربحية بالتواصل مع الجمهور المستهدف على نحو دوري ومتسق، ويُمكنهم عمل ذلك من خلال إقامة الفاعليات والرسائل التي تُرسل للصحف وكلام الناس واللقاءات على الراديو ومنشورات منصات التواصل الاجتماعي والعديد من الأساليب الأخرى. وتُعتبر منصات التواصل الاجتماعي طريقة رائعة للترويج للفاعليات والبحث عن المتطوعين. وتحتاج المنظمات غير الربحية إلى مواكبة التوجهات الجديدة وإحصائيات منصات التواصل الاجتماعي للاستفادة من منصات التواصل الاجتماعي بفعالية وكفاءة.

  • الفاعليات والحملات

يمكن لإقامة الفاعليات والحملات زيادة حماس الناس ووعيهم، مما يُمكن المنظمات غير الربحية من الوصول لعدد أكبر من الناس للمشاركة. يجب على المنظمات غير الربحية إقامة العديد من الفاعليات الهامة من أجل الحصول على التبرعات والحملات لرفع الوعي وجذب انتباه وسائل الإعلام.

  • قيادة الرأي

يُمكن لقادة المنظمات غير الربحية أن يصبحوا قادة للرأي من خلال نشر معارفهم وأفكارهم من خلال الصحف أو المدونات أو إلقاء الكلمات على الناس. ويساعدهم هذا بتعزيز مكانتهم بشكل أكبر كخبراء في مجالهم وجذب المزيد من الانتباه للجهات المعنية والشركاء.

  • تعيين المتطوعين

يلعب المتطوعون دوراً هاماً أيضاً بالنسبة للمنظمات غير الربحية، وتتضمن أنشطة العلاقات العامة للمنظمات غير الربحية جذب الناس للمشاركة والمساعدة في أنشطة وفاعليات تلك المنظمات، ويتم تعيين المتطوعين عادة عن طريق البريد الإلكتروني أو منصات التواصل الاجتماعي والعديد من الأساليب الأخرى.

  • بناء قصة كاملة

يجب على أي استراتيجية فعالة للعلاقات العامة أن تتمكن من تحقيق تواجد قوي على الانترنت، ويُمكنهم تحقيق هذا من خلال قصة العلامة التجارية، وعلى المنظمات غير الربحية الاستفادة من انتباه وسائل الاعلام لرواية قصة المنظمة. ويتضمن هذا الأسلوب تأسيس غرفة للأخبار وربط مجهوداتهم مع صفحات التواصل الاجتماعي، ويُمكنهم كذلك استخدام منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وانستجرام وتويتر ولينكد إن ويوتيوب لرواية قصتهم وإخبار الناس حول مهمتهم ورؤيتهم مع الاستفادة أيضاَ من محسنات محركات البحث للارتقاء بتواجدهم على الانترنت

الدروس المستفادة

يتطلب القيام بأنشطة العلاقات العامة للمنظمات غير الربحية التفكير الاستراتيجي والتواصل الفعال والتأقلم باستمرار مع الطبيعة المتغيرة والديناميكية للمنظمة. وتساعد تكتيكات العلاقات العامة بما في ذلك الرسائل الموجهة والتفاعل على منصات التواصل الاجتماعي والوصول لوسائل الإعلام وقيادة الرأي والدخول في شراكات وتنظيم الفاعليات المنظمات غير الربحية لإحداث أثر أكبر وتغيير إيجابي في العالم من حولهم. من خلال الارتقاء بمجهودات العلاقات العامة، تستطيع المنظمات غير الربحية زيادة تأثيرها والحصول على المزيد من الناس للمشاركة في أنشطتها، والحصول على دعم طويل الأمد لتحقيق أهدافها.

WhatsApp