هل تشعر بعدم الراحة أثناء إجراء المقابلات الإعلامية؟ إليك بعض النصائح المفيدة!

التسويق المجتمعي أكثر من مجرد عنوان برّاق لدعم العلامة التجارية

التسويق المجتمعي أكثر من مجرد عنوان برّاق لدعم العلامة التجارية

منذ أن ظهر الإنترنت الذي أتاح للعلامات التجارية الوصول إلى عدد أكبر من المستهلكين، أصبح جذب الجمهور عبر المنصات الرقمية ممارسة شائعة لدى العلامات التجارية في كافة القطاعات. حيث اكتسبت منصات ومشاهير وسائل التواصل الاجتماعي بمرور الوقت، مكانة هامة في الفضاء الرقمي، مما أدى إلى ظهور أساليب غير تقليدية للتعاون مع العلامات التجارية أُطلق عليها التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ومع ذلك، وبعيداً عن مجالات العمل التقليدية للمسوقين ومروجي العلامات التجارية، ظهر أسلوب جديد، برهن على ثباته وقوة تأثيره في تسريع انتشار العلامة التجارية، حيث يعزو أصحاب بعض العلامات التجارية الأسرع نمواً الفضل في تحقيق عوائد مرتفعة ومخاطر منخفضة إلى النتائج المذهلة التي يحققها التسويق المجتمعي.

لطالما كانت مجتمعات العلامات التجارية ومواقعها الإلكترونية جزءً لا يتجزأ من جميع الحملات التسويقية، فما السر وراء الاهتمام بها الآن؟ الجواب هو وجود تحول في سلوك المستهلك. فلا يمكننا التقليل من أهمية الحضور الرقمي والمجتمعات التي تشكل نقاط تواصل مهمة لتعزيز التواصل الحقيقي والولاء للعلامة التجارية. يميل المستهلكون إلى التجمع حول علامة تجارية معينة للتفاعل وتبادل الخبرات وتقديم الملاحظات. ويؤدي هذا النوع من التواصل الرقمي إلى تكوين انطباعات عن العلامة التجارية لها تأثير كبير على المستهلكين كما يسهم في تعزيز هوية العلامة التجارية.

Community Marketing

لماذا يعد التسويق المجتمعي الطريقة الأفضل لبناء علامة تجارية؟

تكوين روابط طويلة الأمد بدلاً من عمليات الشراء لمرة واحدة: على عكس الإعلانات التقليدية التي تؤكد القوة المالية لشراء المساحة الإعلانية، فإن التسويق المجتمعي يتواصل ويتفاعل مع الجماهير لتكوين علاقات طويلة الأجل. كما يشجع على امتلاك العلامة التجارية حيث تتحدث المجتمعات حول عروض العلامة التجارية. وتؤثر هذه المشاركة بشكل مباشر على العملاء حيث يشعر العملاء الحاليون بأن آراءهم مسموعة ويشعر العملاء المحتملون بأنهم محط اهتمام وتقدير. هذه المساحة الرقمية هي وسيلة تواصل مهمة للعلامة التجارية وكذلك للمستهلكين. فبينما يستفيد المستهلكون من المعلومات الحقيقية والقيمة التي تتم مشاركتها، تحقق العلامة التجارية انتشاراً وتأثيراً أكبر على وسائل التواصل الاجتماعي. ويحمل الدعم الذي تحصل عليه العلامة التجارية من خلال التسويق المجتمعي قيمة مهمة ويكاد يكون من المستحيل الحصول عليه من خلال أي وسيلة أخرى.

التوفير في التكلفة: دائماً ما تشتكي فرق التسويق من الميزانيات المحدودة المخصصة للتسويق. وبالتالي فإن الاستفادة من التسويق المجتمعي تتماشى بشكل جيد مع مصالح العلامات التجارية وكذلك المجتمعات لأنها لا تعتمد على القدرة المالية. يرفع الأعضاء من مستوى المشاهدة من خلال مشاركة المعلومات والخبرات الحقيقية. حيث يشارك أفراد المجتمع بشكل طبيعي احتياجاتهم وآرائهم، مما يوفر للعلامات التجارية الوقت والمال في إجراء الأبحاث. كما تتلقى العلامات التجارية ملاحظات وأفكار ومعلومات وآراء قيمة من العملاء من خلال هذه الأنشطة، وبالتالي تبني مجتمعاً من العملاء المتحمسين والمخلصين، وكل ذلك بتكلفة قليلة أو معدومة. ومع ذلك، يجب على المسوقين إظهار قيمة مشاركة المستهلك المباشرة لأن جماهير اليوم أكثر حذراً من أي وقت مضى بكل ما يتعلق بمشاركة بياناتهم الشخصية.

زيادة التفاعل: يحمل إنشاء مساحة مجتمعية حيوية تعكس قيم العلامة التجارية وتعزز الروابط قيمة هامة. ويجب على العلامات التجارية أن تظل متيقظة ونشطة أثناء تفاعلها مع المجتمع المتحمس. إن ضمان الوصول المباشر إلى ممثلي العلامة التجارية في هذا الفضاء المجتمعي يجعل منه ملاذاً للعملاء. لكن يجب الانتباه إلى أن التواصل من جانب واحد لا يعتبر تجربة مجتمعية.

النمو معاً: يجب تعزيز مصطلح “المجتمع” بالمعنى الحرفي للكلمة من خلال ربط جميع وسائل التواصل المتعلقة بالعلامة التجارية. كما يعتبر تعريف المجتمع بالأعضاء الجدد مثل المساهمين في العلامة التجارية وغيرهم من الموظفين المهمين في المؤسسة من الأساليب الفعالة. سيحظى الجمهور بفرصة للاستماع إلى وجهات نظر مختلفة من الداعمين المرتبطين مباشرة بالعلامة التجارية. كما يعزز تبادل الآراء والنصائح والدعم، الذي تم إنشاؤه من خلال المحادثات والمشاركة، من قيمة العلامة التجارية ويسهم في ترسيخ مصداقيتها. ينبغي ألا نغفل عن حقيقة أن التسويق المجتمعي يتعلق بالتركيز على مشاركة المعلومات ولا يتعلق بالبيع. كن أول من يشارك الميزات الجديدة لعروض علامتك التجارية مثل إطلاق منتج جديد. تُظهر المشاركة من هذا النوع أنك تقدر دعمهم وتعزز سمعة العلامة التجارية.

استقطاب الجميع: جانب آخر من جوانب التسويق المجتمعي هو أنه يستهدف الجميع وليس شريحة معينة. فجميع الموجودين هم هنا لأنهم يتناغمون مع العلامة التجارية مما يمنحهم الحق في المشاركة. وهناك صلة مشتركة ومصالح وقيم مشتركة تجمعهم على المنصة. لذلك، يجب على العلامات التجارية تقدير الأفراد “النشطين” في المجتمع والنظر في رعايتهم كمؤثرين وسفراء للعلامة التجارية. من خلال قيادة المناقشات وبناء العضويات ومكافأة مساهماتهم بحوافز خاصة.

يعمل التسويق المجتمعي على تقليص الفجوة بين العلامات التجارية وجمهورها، ويجب الاستفادة منه لبناء روابط قوية. كما يتيح القدرة على الاحتفاظ بالعملاء مع المشاركة المستمرة ويمكنها مواصلة البناء على قاعدة عملاء جديدة. ويقطع التسويق المجتمعي شوطاً طويلاً في الترويج للعلامة التجارية من خلال توفير تجارب قوية وشفافية في التواصل.

WhatsApp