هل تشعر بعدم الراحة أثناء إجراء المقابلات الإعلامية؟ إليك بعض النصائح المفيدة!

الاستراتيجية الانسب لعملك: تحسين محركات البحث مقابل الدفع بالنقرة

الاستراتيجية الانسب لعملك: تحسين محركات البحث مقابل الدفع بالنقرة

يعتبر تحسين محركات البحث و الدفع لكل نقره من أبرز الاستراتيجيات المستخدمة في مجال التسويق الإلكتروني، ونظرا للميزات المتفردة لتلك الاستراتيجيات، فغالباً ما توجد صعوبة في تحديد الاستراتيجية التي  يجب اتباعها. وبالرغم من أن كلا الأسلوبين بعمل على تحقيق نفس الهدف وهو تعزيز الانتشار وزيادة عدد زوار الموقع وزيادة عدد العملاء الذين يقررون شراء منتجات أو خدمات الشركة، فإنه يتعين على الشركات أن تأخذ بعين الاعتبار العوامل الرئيسية قبل اختيار الاستراتيجية المناسبة لها. تتضمن بعض هذه العوامل : التعرف على أهداف أعمال الشركة والميزانية المخصصة للتسويق الإلكتروني والجمهور المستهدف، وغير ذلك. سنلقي الضوء على المزيد من التفاصيل حول أهم الاختلافات بين تحسين محركات البحث مقابل الدفع بالنقرة وإيجابيات و سلبيات كلاً منهما.

ما المقصود بتحسين محركات البحث؟

SEO

هو عملية تحسين تصنيف الصفحة أو الموقع الإلكتروني للشركة من أجل أن يتصدر نتيجة أعلى ضمن النتائج العضوية في محركات البحث. وتساعد صفحة نتائج محرك البحث المواقع الإلكترونية على استقبال عدد أكبر من الزوار، وهو مطلب أساسي لمختلف الأعمال التجارية. وتتضح فائدة تلك الاستراتيجية في الإعلانات الرقمية من خلال مساعدة الشركات على ضمان وصول محتواها إلى جمهورها المستهدف، كما يتم تحسين محركات البحث بشكل مجاني و طبيعي ولذلك لا تحتاج الشركات إلى الدفع من أجل زيادة عدد زوار الموقع.

ما المقصود بالدفع مقابل النقرة؟
PPC

هو أحد أنواع الإعلانات على شبكة الإنترنت، حيث يدفع المعلنون رسوماً في كل مرة يقوم فيها المستخدم بالنقر على إعلانهم. على الرغم من أن الإعلانات من خلال البحث هي النوع الأكثر شيوعاً، إلا أن إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي تنتمي أيضاً إلى هذه الفئة.

مميزات تحسين محركات البحث

  1. توفر عملية تحسين محركات البحث زيادة كبيرة في عدد زوار الموقع وتمتد لفترة طويلة. كما يمكن من خلال البحث اجتذابهم بشكل مستمر إلى الموقع الالكتروني الخاص بالشركة طالما يمكنها تحقيق تصنيفات عالية على محركات البحث مثل “مايكروسوفت بينج” عن طريق الكلمات المفتاحية.

 

  1. يمكن أن تكون تكلفة تحسين محركات البحث أرخص على المدى الطويل،. طالما أنك تفهم طريقة عملها والاستفادة منها، كما تستطيع بطبيعة الحال التأكد من تصنيف صفحتك بشكل جيد وبالتالي استقطاب عدد أكبر من الزوار.

 

  1. تعزيز المصداقية والثقة في علامتك التجارية، من خلال ظهور موقعك الالكتروني أو صفحتك في نتائج البحث المجانية مما ينعكس بشكل إيجابي على مصداقيتك لدى العملاء الذين يبحثون عن الخدمات التي تقدمها.

 

  1. لا يتوقف عدد الزيارات المجانية عندما تتوقف عن الدفع مقابل الخدمة على عكس الدفع بالنقرة. وبالتالي، فإن الجهود المبذولة لتطوير حركة المرور العضوية قد تساعد الشركة على التطور و النمو حتى وإن كانت الميزانية التسويقية محدودة.

 

 

سلبيات تحسين محركات البحث

  1. تستغرق عملية تحسين محركات البحث فترة من الوقت. بالإضافة إلى أن رؤية النتائج في حد ذاتها تستغرق وقتاً، وبالتالي فمن السهل أيضاً إهدار الوقت والجهد في تحسين محركات البحث ولا يؤتي ذلك ثماره في نتائج قد تكون غير فعالة أو مفيدة. وقد لا تكون تللك العملية هي أفضل مسار للعمل إذا كانت الفرصة المتاحة لك قصيرة.

 

  1. زيادة حدة التنافس ، حيث يتبنى العديد من الأشخاص أيضاً استراتيجيات تحسين محركات البحث مما يعني أن محاولة عدة الأشخاص تحقيق نفس النتائج باستخدام نفس الأداة.

 

  1. تسيطر مجموعة من الشركات العملاقة مثل أمازون وايباي وغيرهما على العديد من نتائج البحث. مما يزيد من مستوى المنافسة على كلمات مفتاحية محددة. على سبيل المثال، ستجد أن الشركات الصغيرة التي تبيع القمصان، على سبيل المثال، سوف تضطر إلى التنافس مع عمالقة مثل نايكي وأديداس.

مميزات الدفع بالنقرة

  1. تتسم استراتيجية الدفع بالنقرة بالسرعة. كما تتم بشكل فوري و عملي، وتبدأ في رؤية النتائج بسرعة. على الرغم من أن اكتساب الانتشار بشكل مجاني قد يستغرق شهوراً، إلا أنه يمكنك بدء الحملة الخاصة بالدفع للنقرة وتوسيع نطاقها خلال أيام قليلة.
  2. يتيح الدفع بالنقرة تحديد الجمهور المستهدف بشكل بالغ الدقة عند استخدام معظم منصات الدفع لكل نقرة (على سبيل المثال، بناءً على التركيبة السكانية والمنطقة والاهتمامات وما إلى ذلك).
  3. سرعة و إمكانية تجربة الدفع بالنقرة. حيث يمكن للدفع بالنقرة تقديم تعليقات سريعة. كما يتيح ذلك للشركات إنشاء حملة وإجراء اختبار أ/ب وتتبع النتائج لتحديد ما هو فعال وما هو غير فعال.

سلبيات الدفع بالنقرة

  1. ارتفاع تكلفة الدفع بالنقرة، حيث يعني استخدام هذه الطريقة أنك بحاجة إلى المال لإطلاق حملة.
  2. وجود درجة كبيرة من التنافس فيما يتعلق بالأمور التجارية.
  3. استمرار التمويل و الانفاق على حملة الدفع لكل نقرة لأنه بمجرد التوقف تقل نسبة الزوار.

 

البحث المجاني مقابل البحث المدفوع : فهم الاختلاف بين تحسين محركات البحث مقابل الدفع بالنقرة

بالنظر في الفرق بين تحسين محركات البحث مقابل الدفع بالنقرة، فإنه يجب على العلامة التجارية أن تأخذ بعين الاعتبار أهدافها وظروفها الخاصة. وبالتالي يعتمد قرار اتباع أي من هذه المناهج على عدة عوامل تحدد الأهداف التسويقية للشركة في ظل الموارد المتاحة.

على سبيل المثال، يعنبر الدفع بالنقرة هو الخيار الأفضل إذا كانت العلامة التجارية تحتاج إلى عملاء محتملين بسرعة، خاصة بالنسبة للأحداث المرتبطة بوقت. كما يمكن أن تضمن النتائج السريعة من الإعلانات المدفوعة زيادة الانتشار والمشاركة الفورية من جانب الزوار. ومع ذلك، يجب تقييم ميزانيه حملة الدفع بالنقرة لأن النفقات يمكن أن تزداد بسرعة اعتماداً على الكلمات الرئيسية والمعلومات السكانية المستخدمة.

من ناحية أخرى، يمكن أن يكون منهج تحسين محركات البحث أكثر ملاءمة إذا كانت الشركة تملك الوقت لانتظار النتائج وتريد تحقيق تنمية مستدامة على المدى الطويل. من خلال استثمار الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم أو الشركات الناشئة في تحسين محركات البحث، يمكن أن يتحسن تواجدها عبر الإنترنت في كل من نتائج البحث المحلية والمجانية، خاصة إذا كانت لديها ميزانية إعلانية محدودة. يمكنها توفير النفقات على المدى الطويل من خلال هذا المنهج.

تعد البيئة التنافسية أحد العوامل الهامة الأخرى. فإذا كان نشاط العلامة التجارية مجال معين، قد تتمكن من العثور على كلمات مفتاحية ذات صلة و إيجابية من حيث أحجام محاولات البحث الشهرية. فضلاً عن أن استخدام مثل هذه المصطلحات في استراتيجية تحسين محركات البحث يمكن أن يسمح للشركة ببناء تواجد قوي عبر الإنترنت قبل المنافسين.

بالرغم من أن تحقيق تصنيفات عالية في البحث المجاني ليس سهلاً إذا كان الهدف الأساسي للشركة هو التنافس مع عمالقة التجارة الإلكترونية مثل أمازون. ففي هذه الحالة، يمكن للإعلانات المدفوعة مثل الدفع بالنقرة إطلاق حملة للتوعية بالعلامة التجارية ووضع تلك العلامة بسرعة أمام المشترين المحتملين.

يمكن أن تنتج حملات الدفع بالنقرة فوائد سريعة وقابلة للقياس للشركات ذات الميزانيات الإعلانية الكبيرة. حيث تتيح خدمة الدفع بالنقرة استهداف الجمهور المناسب، على عكس تقنيات الإعلان التقليدية مثل اللوحات الإعلانية، مما يضمن أن الشركة تنفق أموالها الإعلانية على أولئك الذين يهتمون حقاً بمنتجات أو خدمات العلامة التجارية.

الاستنتاج

يعتمد الاختيار بين تحسين محركات البحث أو الدفع بالنقرة على الظروف والأهداف والموارد المالية الخاصة بالعلامة التجارية أو الشركة. وبالتالي، فإن ميزانية الشركة، والحاجة إلى النتائج، والمناخ التنافسي، والرغبة في النجاح على المدى الطويل تؤثر على الاستراتيجية التي يجب اختيارها. وبالتالي يمكن للعلامة التجارية اتخاذ قرار مستنير يدعم أهدافها التسويقية الرقمية من خلال تقييم هذه العناصر بعناية.

WhatsApp